الصحراء المغربية : مرحبا بكم في موقع صوت الركيبات الحر

أقسم بالله العلي العظيم أن أبقى وفيا لروح المسيرة الخضراء مكافحا عن وحدة وطني من البوغاز إلى الصحراء,

20 avril 2010

التحاق 21 شخصا بأرض الوطن فارين من تندوف

التحق مؤخرا بأرض الوطن 21 شخصا من بينهم ثلاث سيدات،واضعين بذلك حدا للمعاناة التي ظلوا يكابدونها لسنوات بمخيمات تندوف. 

وتمكن أفراد هذه المجموعة،الذين تتراوح أعمارهم ما بين 21 و 44 سنة،من الالتحاق بوطنهم بعدما تمكنوا من الفرار من جحيم هذه المخيمات.

وأعربوا في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء عن ارتياحهم البالغ لعودتهم إلى أرض الوطن والتحاقهم بذويهم بعد سنوات من المعاناة والحصار بمخيمات تندوف.

وعبر المحفوظ ولد محمد سالم (37 سنة) عن سعادته واعتزازه بعودته إلى وطنه،مبرزا أنه كان مغررا به غير أنه تراجع عن أفكاره بعدما عاين الحقيقة بمخيمات تندوف،كاشفا عن الأوضاع المزرية التي يعيشها المحتجزون بهذه المخيمات جراء الإهمال والحصار المضروب عليهم.

وأبرز أن الدعاية التي تروج لها (البوليساريو) عن الأوضاع بالمغرب تخالف الحقيقة تماما،مشيرا في هذا السياق إلى المكاسب التي حققها المغرب في مجال الحريات وحقوق الانسان وإلى التطور التنموي الذي تعرفه المملكة.

من جهته،أبرز علي حمودي (39 سنة) أن جميع المحتجزين بمخيمات تندوف يعيشون الويلات،مشيرا إلى أنهم سئموا البقاء هناك ويتطلعون الى الالتحاق بوطنهم للانخراط في مشروع الحكم الذاتي.

وعبر منحا سيدي أحمد عن فرحته بعودة ابنه محمود،البالغ من العمر 27 سنة،إلى أحضان أسرته مستجيبا للنداء الملكي "إن الوطن غفور رحيم"،داعيا المحتجزين بمخيمات تندوف إلى تحين الفرصة للفرار من جحيم هذه المخيمات.

وتنضاف هذه المجموعة إلى 116 فردا،من بينهم 11 امرأة و9 أطفال،التحقوا بأرض الوطن فارين من مخيمات تندوف بالجنوب الجزائري

Posté par 3sskary à 13:39 - ملف القضية الوطنية - Commentaires [0] - Permalien [#]

Commentaires

Poster un commentaire